الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

العبادات الزرداشتيه هي تقريباً نفس العبادات الإسلاميه الخمسه

شاطر
avatar
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 62
الموقع : damas

العبادات الزرداشتيه هي تقريباً نفس العبادات الإسلاميه الخمسه

مُساهمة  أبو عماد في الثلاثاء 24 يناير 2017 - 13:48


من يريد الدخول إلي الزرادشتيه يجب ان
1- ينطق الشهادتين ” أشهد بأني مؤمن بالله الخير الغني , و أتبع زرداشت رسولة الكريم ”
2 - يتغتسل ويتطهر. تسبق الصلاة عملية الوضوء التي تتضمن غسل الوجه واليدين والقدمين.
3 - يصلي. "دعا زرادشت المؤمنين إلى خمس صلوات في اليوم، تقام عند الفجر والظهيرة والعصر والمغرب ومنتصف الليل".
4 - يصوم الزاردشتيين من الصباح عند بزوغ الشمس إلى لحظة غروب الشمس. عن كامل الطعام والشراب حسب التقويم القمري.
5 - يحجون إلى كعبتهم التي تشبه تماماً كعبة المسلمين ولكنها أصغر. وكعبتهم لا زالت موجوده بمنطقة شرق إيران وتجد صورتها بالأسفل.
...................................................................................................
العقائد ولإيمان في الديانه الزرادشتية. كذلك هي تقريباً نفس العبادات الإسلاميه
=========================================
يؤمن الزرداشتيون بالله وملائكته واليوم الأخر
في الزرداشتية ملائكة تسجل اعمال الانسان منذ بلوغة حتّي مماته.
سيظهر في آخر الزمان رجل اسمه "أشيزريكا" ومعناه :الرجل العالم.
ويحي العدل ويميت الجور، ويرد السنن المغيرة إلى أوضاعها الأول، وتنقاد له الملوك، وتتيسر له الأمور، وينصر الدين والحق، ويحصل في زمانه الأمن والدعة وسكون الفتن وزوال المحن". ( بمعنى أخر المهدي المنتظر )مما يجعلها قريبه في ذلك من المذهب الشيعي الإسلامي الأثنا عشري والمنتشر في إيران والعراق اليوم. ويمكن شبهها بالإسلام الزرداشتيه هو ما سهل تحويل الشعب في إيران بسهوله إلى الإسلام حيث كانت الزاردشتيه هي الديانه العالبه على كل إيران قبل الفتح الإسلامي لها.
الزرادشتية ظهرت في بلاد فارس قبل 3500 سنة.
يوجد كعبة تجدها هُنا:
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
في الصورة تجد نحت للنبي زرادشت يمثل كيف طار إلى السماء وتحدث الى الله ورأى الجنة والنار.
من تعاليم الزردشتية
الألوهية: إله واحد مطلق عالمي ومجرد خالق غير مخلوق اليه ترجع امور كل المخلوقات، حيث يقول زرادشت في الأفيستا:
(إني لأدرك أنك أنت وحدك الإله وأنك الأوحد الأحد، وإني من صحة إدراكي هذا أوقن تمام اليقين من يقيني هذا الموقن أنك أنت الإله الأوحد..)
تشابه قل هو الله احد ..
لديهم ما يشبه الإسراء وامعراج:
طار زردشت الى السماء أيضا" على ظهر حصان له أجنحة
هو واقف على الجبل رأى نورًا يسطع فوقه، وإذا به "فاهومانا" كبير
الملائكة، قد جاء ليقود زرادشت إلى السماء ليحظى بشرف لقاء الرب،
ويستمع إلى تكليفه بأمر النبوة، فصدع بالأمر، ثم قال بعدها: سأنزل إلى
الناس، وأقود شعبي باسم أهورامزدا من الظلام إلى النور، ومن الشقاء
إلى السعادة، ومن الشر إلى الخير.
(القوة المقدسة)والتي تدعمها سبع فضائل عليا
(الحكمة والشجاعة والعفة والعمل والإخلاص والأمانة والكرم هذه الفضائل بمثابة الملائكة.
تدفع هذه الفضائل القوة المقدسة النفس البشرية إلى الخير والنور والحياة والحق.
(القوة الدنيا)
وتساند هذه القوة سبع رذائل هي النفاق والخديعة والخيانة والجبن والبخل والظلم وإزهاق الروح وهي بمثابة شياطين.
الديانة الزرادشتية تؤمن بالعقاب واليوم الاخر وبالروح ووجودها، ويعتقدون إن الفاني هو الجسد وليس الروح
وإن الروح ستبقى في منطقة وسطى بين النار والجنة في منطقة تدعى (البرزخ)، وأن اعتقادهم راسخ بالجنة والنار والصراط وميزان الاعمال أما بالنسبة للجحيم في الديانة الزرادشتية .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 22:32