الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الجمهورية العربية السورية أو سوريا

شاطر

أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 491
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 61
الموقع : damas

الجمهورية العربية السورية أو سوريا

مُساهمة  أبو عماد في الإثنين 7 نوفمبر 2016 - 13:31

سُورِيَة أو سوريا، واسمها الرسمي الجمهورية العربية السورية منذ 1961، هي جمهوريةمركزية، مؤلفة من 14 محافظة، عاصمتها مدينة دمشق، تقع ضمن منطقة الشرق الأوسط، في غرب آسيا؛ يحدها شمالاً تركيا، وشرقًا العراق، وجنوبًا الأردن، وغربًا فلسطين، ولبنان، والبحر الأبيض بمساحة 185180 كم مربع، وتضاريس وغطاء نباتي وحيواني متنوّع، ومناخ مترواح بين متوسطي، وشبه جاف. تصنف سوريا جنبًا إلى جنب مع العراق بوصفها أقدم مواقع مهد الحضارة البشرية، واشتقت اسمها حسب أوفر النظريات الأكاديمية من آشور بكل الأحوال منطقة سوريا التاريخية مختلفة عن الدولة السورية الحديثة من ناحية الامتداد والمساحة، وتشير الأولى إلى بلاد الشام، أو الهلال الخصيب..
وجدت آثار بشرية في سوريا تعود لنحو مليون عام تقريبًا، ومدينة دمشق تعتبر أقدم مدينة في العالم، وتحوي البلاد العديد من المستوطنات البشرية الممتدة منذ العصر الحجري كما ازدهرت البلاد في العصور القديمة لخصوبة تربتها، وبوصفها طريقًا للقوافل التجارية أو الجيوش، وقامت فيها إمبراطوريات متعاقبة قوية اشتملت أغلبها على الهلال الخصيب برمته، وبرزت منذ القرن الحادي عشر قبل الميلاد الحضارة الآرامية التي استمرت هوية البلاد الحضارية الأساسية حتى استعراب غالبيتها مع حلول القرن الحادي عشر بعد الميلاد. في المرحلة الأنتيكية، كانت البلاد جزءًا من الإمبراطورية السلوقية وبشكل ملحوظ لقّب الملوك السلوقيون أنفسهم ملك سوريا، ثم الإمبراطورية الرومانية فالبيزنطية وخلال القرون الوسطى بعد فتح الشام كانت البلاد حاضرة الدولة الأموية أكبر دولة إسلامية بالتاريخ حيث المساحة، وقامت خلال مرحلة الدولة العباسية عدد من الإمارات والدول ذات التأثير، تلى دوالها قيام سوريا العثمانية التي استمرت حتى الحرب العالمية الأولى بعد الحرب اعلن استقلال سوريا في 8 مارس 1920 من قبل المؤتمر السوري العام، إلا أن فرنسا رفضت الاعتراف بالمؤتمر، وأصدرت في سبتمبر 1920 مراسيم التقسيم لاحقا وبشكل تدريجي حتى عام 1936 أعيد اتحاد خمسة كيانات ضمن الجمهورية السورية التي نالت استقلالها التام عام 1946 لتنتهي فترة الديمقراطية البرلمانية القصيرة، والتي تخللتها أزمات عديدة، عام 1963 بقيام نظام الحزب الواحد الاشتراكي، اندلعت عام 2011 الأزمة السورية التي أدت الى دمار واسع بالبلاد ووصفت بكونها أكبر كوارث العصر الحديث.
الشعب السوري من الشعوب النامية، والمتنوع عرقيًا ولغويًا ودينيًا، ويشكل عرب السنة 63 بالمئة من مجموع الشعب، أبرز المدن والتي يفوق عدد سكانها مليوني نسمة، حلب ودمشق يبلغ عدد سكانها 22.5 مليون نسمة، تعتبر سوريا من الدول النامية، ذات اقتصاد ضعيف، ومستوى دخل تحت المتوسط، وفساد واسع الانتشار، يعتمد الاقتصاد على الزراعة، والسياحة، والخدمات، مع ثروات باطنية، بعضها غير مستثمر بعد.
الآثار البشرية في المنطقة التي تشكل اليوم سوريا تعود لحوالي 750,000 عام قبل الميلاد، منها أنواع أسترالوبيثِكُس أو القردة الجنوبية وهو جنس من أشباه البشر ويعتبر أول من مشى على الأرض بقدمين بقدمين أثنين قبل 4.2 مليون سنة. انقرضت بصورة غريبة جميع فصائلها قبل ما يزيد على مليوني سنة. أي عاشت ما يقارب المليوني سنة. ويعتقد العلماء أيضًا بأن مجموعة هومو قد تفرعت عن هذا الجنس. والعلاقة التي تربط بين جنس أسترالوبيثكس وأوائل أشباه البشر من جنس هومو مهمه للغاية لفهم اين يأتي الحديث الانسان بين هذه الأجناس كلها. ويأتي في جنس أسترالوبيثكس عدة أصناف شبه بشريه منها مرتبة حسب أقدميتها وجميع هذه الفصائل يوجد لها أحافير محفوظة في متاحف العالم. ونياندرتال أو الإنسان البدائي وهو أحد أنواع جنس هومو الذي استوطن أوربا وأجزاء من غرب آسيا وآسيا الوسطى،
أول آثار نياندرتال البيئية ظهرت في أوروبا تعود لحوالي 350,000 سنة مضت، انقرض إنسان نياندرتال في أوروبا قبل حوالي 24,000 سنة مضت.
عاش إنسان نياندرتال في أوربا وآسيا الغربية أي المساحة الممتدة من اسبانيا وحتى أوزبكستان في فترة تزامنت مع العصر الجليدي الدي شاب معظم ارجاء أوربا وآسيا قبل مئتان وثلاثون ألف سنة، وأحدث الدراسات كشفت عن وجود هذا الأنسان في فلسطين وليبيا ويعتقد العلماء بأن اجسامهم القصيرة والممتلئة والقوية هي من أهم أسباب بقائهم في العصر الجليدي وبمراجعه أدواتهم المكتشفة معهم عرفوا بأنهم صيادون ماهرون ويتغذون على طاردتهم. ويسجل العلماء بأنهم كانوا يصطادون في جماعات وفرق مما أدى إلى مواجهة مصاعب الصيد والحيوانات المفترسة الأخرى. يسجل لهذا الإنسان مقدرته على الكلام ولكن يلاحظ عليه افتقاره لتركيب الكلمات المعقدة أو تكوين مفاهيم أكثر تعقيدا كالفن وغيره فقد ظلوا بدائيين جدا.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 فبراير 2017 - 2:59