الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

أصل البسملة في القرآن

شاطر
avatar
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 61
الموقع : damas

أصل البسملة في القرآن

مُساهمة  أبو عماد في الخميس 28 يناير 2016 - 16:46

يعتقد الكثيرون ان " بسم الله الرحمن الرحيم" جاءت مع الاسلام، وانها اختراع اسلامي وجزء من القرآن، بل وحتى اخترعوا لها اعجازاً يلائمها.
الواقع ان هذا التعبير يختلف حتى فقهاء المسلمين في مدى انتمائه الى القرآن.
موقع مركز الفتاوى يعترف على الاقل بما جاء على لسان ابن العربي حيث: من قال إنها ليست بآية في أوائل السور لم يكفر لأنه موضع خلاف، ومن قال إنها ليست من القرآن كفر لوجودها في آية النمل .
اي متأكدين فقط من وجودها في آية واحدة من القرآن كله، وهذا الوجود ليس كما نعهده في رأس السورة، وليس حتى على لسان الله وانما على لسان سليمان. تقول الاية: "إنه من الله وإنه بسم الله الرحمن الرحيم" ( النمل، 30)..
وهذه الاية لها ايضا حكاية تقول:
عن ميمون بن مهران: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتب في أول ما يوحى إليه: باسمك اللهم حتى نزلت هذه الآية {إِنَّهُ مِن سُلَيمانَ وَإِنَّهُ بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحيمِ} فكتب بسم الله الرحمن الرحيم فقال مشركو العرب: هذا الرحيم نعرفه فما الرحمن ؟
نعم من هو الرحمن؟
انه رحمن اليمامة رب الاحناف الذي كان نبيهم مسلمة الحنفي والمعروف اليوم بمسيلمة الكذاب. ولذلك عندما سمع العرب: قال ابن عباس: تهجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة بمكة فجعل يقول في سجوده: يا رحمن يا رحيم فقال المشركون: كان محمد يدعو إلهاً واحداً فهو الآن يدعو إلهين اثنين الله والرحمن ما نعرف الرحمن إلا رحمن. (اي ان رحمن هو إسم إله آخر كان العرب يعبدونه الى جانب الله)
وقال الضحاك: قال أهل التفسير: قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: إنك لتقل ذكر الرحمن وقد أكثر الله في التوراة هذا الاسم فأنزل الله تعالى هذه الآية. اسباب النزول ، سورة النحل ( يبدو ان القائل أجهل من محمد في التوراة، إذ ان الرحمن ليس مذكورا في التوراة)..
فمن أين جاء محمد بالبسملة؟
رسائل البطاركة الانطاكيين السريانيين كانت تبدأ بهذه البسملة قبل الاسلام بستمئة عام، غير انهم يكتبونها مع تغييرات طفيفة حيث تكون بالسريانية بالتعبير التالي: " بشم ألوهة رحمانو رحيمو".
والمثير ان ترجمتها من الارامية السريانية الى العربية تكشف عن معاني مذهلة:
بشم، هي ذاتها بسم.. من حيث ان الشين الارامية تصبح سين في العربية
الوهة هي اسم الاله العبري، ليس الله وليس الرحمن، وانما آلوهة او يهوه.
رحمانو، في الاصل "رحم آن"، اي رحم ربة الخصب السومرية القديمة، وفي السريانية تعني بيت الرحم، وتشير الى ولادة الروح وتجسدها بما يطابق : وصارت الكلمة جسدا.
وكلمة رحمن ليست من العربية في حين ان الرحيم عربية، حسب الرازي.
اما رحيمو فتعني " الروح القدس".. لتكون البسملة نصرانية لتمجيد الثالوث المقدس، انتقلت الى الاسلام.
محمد (ص) كان يستخدم " بسمك اللهم" في بداية القرآن ورسائله، وعندما اطلع على رسائل السريان التي كانت تأتيه مبتدئة بالبسملة النصرانية، نسخ بسملته ووضع البسملة الجديدة، فنحن نعلم انه كانت تأتيه كتب من السريان لابد انها كانت تبدأ بالبسملة النصرانية، إذ يقول الحديث:
إنه تأتيني كتب من أناس لا أحب أن يقرأها كل أحد ، فهل تستطيع أن تعلم كتاب السريانية ؟ قال : قلت : نعم ، قال : فتعلمتها في سبع عشرة . فكنت أكتب له إذا كتب ، وأقرأ له إذا كتب إليه. ( عن زيد بن ثابت، الاحكام الصغرى، الصفحة او الرقم 97).
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت 24 يونيو 2017 - 8:52