الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

رأي شخصي عن الشخصية المتدينة

شاطر
avatar
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 552
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 63
الموقع : damas

رأي شخصي عن الشخصية المتدينة

مُساهمة  أبو عماد في السبت 13 سبتمبر 2014 - 21:08

لقد شرح فرويد شخصية الإنسان والصراع الدائم بين النزاعات المختلفة التي يعاني منها كل انسان , وكيفية الوصول الى التوازن النفسي واستقرار الشخصية بين أفراد كل مجتمع , وسأحاول دراسة شخصية الإنسان العربي المتدين وما تأثير الدين على سلوكه على ضوء ما طرحه فرويد من نظرية على شخصية الإنسان , وباعتبار أني ولدت مسلما وترعرعت في بيئة مسلمة سأعتمد بتحليلي على الدين الإسلامي وأعتقد أن التحليل سيطابق كل الأديان , ولماذا يتشبث الإنسان بدين معين دون غيره ولماذا تسعى الدولة دائما الى ترسيخ الأديان والدفاع عنها بشكل دائم ولماذا يسعى المؤمن دوما الى ايجاد المبررات على أخطاء دينه ولا يعترف بسخافة و سذاجة قوانينه , ولماذا يعيش في خوف دائم وعدم استطاعته البث في امور الحياة ولا يستطيع ايجاد مخرجا لمشاكله دون اللجوء الى طلب المساعدة من محيطه القريب أو البعيد , والعلاقات العاطفية التي تربطه مع نفس الطائفة الدينية التي ينتمي اليها والدفاع المستميت عن المعتقدات الراسخة عليه , والحقد الدفين في داخله الذي سيجد له مخرجا عاجلا أم آجلا بسبب القهر والفقر والعذاب والصبر والحرمان الذي يعاني منه , وكيف يؤثر كل هذا على تفكير الفرد وطاقة انتاجه وقوة تقدمه وبالتالي تقدم المجتمع ككل , كفانا تخلفا وفقرا وجهلا , ان العرب اتفقوا على أن لا يتفقوا , انها مقولة يعرفها كل العرب وتثبت صحتها يوما بعد يوم , ما من انسان عربي واعي إلا وقد عاش أحداث موجعة بسبب التخلف الذي نعاني منه , ما من انسان عربي واعي إلا وفقد أعصابه أمام ما يجري حوله من أحداث عربية تزيد من ألمه وتعاسته واستهزاء بكرامته ,ان الأنترنيت مليئة بصفحات الدين والإلحاد والتواصل الاجتماعي بين الطرفين لا يولد الا الحقد بينهما ومحاولة فوز كل طرف على الآخر بمناقشات عقيمة دون معرفة ما هو النقد البناء وكيفية الوصول الى مستوى المنطق , ان الكم الهائل من المناقشين والباحثين عن الحقيقة يدل على مدى اهتمام مثقفينا على إيجاد مخرجا لوضعنا الحالي , وعندما نرى السجون مليئة بالسياسيين بدلا من المجرمين نتوصل الى مدى ضرورة بدأ التغير والتحول في مجتمعاتنا المريضة ,وضرورة فرز حكومات جديدة مبنية على العلوم والثقافة والمنطق والحرية والديمقراطية .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 13:27