الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

لوعة الشــك

شاطر
avatar
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 493
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 61
الموقع : damas

لوعة الشــك

مُساهمة  أبو عماد في الجمعة 7 مارس 2014 - 16:38


.................................
قبل أن ابدأ منشوري هذا اود أن انوه لأمرين

1_ المنشور هذا لمن يقرأ بصمت مُحاولاً أن يصل الى الحقيقة

2_ قبل ان تقرأ منشوري هذا أنصحك بأن تستمع الى هذه الموسيقى اثناء قراءتك للمنشور
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
........................................................................................................

خلال فترة غيابي وصلتني رسائل كثيرة من الذين هم يعانون من الشك والذين هم يقرأون بصمت ويبحثون عن الحقيقة ..
.......................................................................................................
مقدمة : وهم إمتلاك الحقيقة المُطلقة يؤدي الى التعصب بل أحياناً يؤدي الى سفك الدماء
كما يفعلون المسلمون اليوم ..
فالعلم اليوم لم يصل إلآ الى جزء بسيط من الحقيقة وما زال العلم يبحث ..
............................................................................................................
نبدأ على بركة العقل :

جهنم : هو المصطلح الإسلامي للجحيم (بالعبرية: جي هِنَّوم) (باليونانية: ge-hinnom) والتي تعني وادي هانوم، وهو وادٍ خارج القدس يحيط بالبلدة القديمة، استخدمه العهد الجديد بإسلوب مجازي ليشير إلى العذاب وذكره القرآن
( راجع ويبكيديا الموسوعة الحرة )

مُحمد لم يكن يعلم أن جهنم عبارة عن وادٍ في فلسطين !!
والكارثة الاكبر ان مُحمد يدعي أن هذا القرءان عربي لكن كلمة ( جهنم ) ليست عربية !!
...............................................................................................................
ألجنه :
جاء الوصف في الجنه أن عرضها السمواتِ والارض !!
وأن في الجنه أنهارٌ من الخمر واللبن وأنه هنالك أطفال تخدم المؤمنين
وأن للرجل 70 حورية وربما يزيدون !!!

مُحمد لم يكن يعلم أن الارض لا شيء بالنسبةِ للكون فجعلها مِقياس للسموات
ولم يكن يعلم أنهُ هنالك شراب اسمهُ ( الكابتشينوآ و الببسي وغيرها من المشروبات الغازية ) فلذلك ذكر انهار اللبن فقط !!

بالمناسبة ماذا يوجد في الجنه للنساء ؟
فواكه فقط ؟
.................................................................................................................
الاله الاسلامي :
عبارة عن شخصية تصورها مُحمد في ذهنهِ على انه يجلس على عرش
فوق السماء السابعة ويحمل عرشهُ ثمانية من الملائكة وأن أليوم عندهُ يُعادل بـ خمسين الف سنة مما نعُد وتارة أخرى يقول الاله الاسلامي ان اليوم عنده بـالف سنة مما نعد

هذا الاله يخضع للمكان ( العرش فوق السماء السابعة )
وأن هذا الاله يخضع للزمان ( اليوم عندهُ بخمسين الف سنة او بألف سنة )
وأيضاً الاله الاسلامي يخضع لقانون الجاذبية ( ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذٍ ثمانية )

ولو سلمنا جدلاً بأن هذا الاله الاسلامي خارج عن المكان والزمان و أنه خارق لقوانين الطبيعة وأن العقل البشري لا يستطيع أن يدركهُ أو يستشعرهُ
فعل سيعاقبني لأن عقلي لم يفهمهُ ؟

ولو سلمنا جدلاً بهذا كلهُ فهل من العدل أن يحكم عليّ بالعذاب الابدي لأني لم أفهمهُ مدة زمنية كانت مقدارها 90 سنة أو أقل ؟
.............................................................................................................
مُحمد حاتم الانبياء :
سبى نساء بني قريظة وأطفالهم و قد تزوج من طفلة ( عائشة ) عمرها 6 سنوات وأكتفى بالمفاخذة ( المداعبة ) حتى بلغت وفي السنة التاسعة دخل عليها !!
وفرض على أهل الكتاب الجزية عن يدٍ وهم صاغرون ( مذلولين )

من مُعجزاتهِ :
طار الى السماء ليلاً على بغل ( البراق )
بالمناسبة من أرآد أن يصنع المعجزات لا يصنعها والناسُ نيام ( ليلاً ) !!

الدليل على نبوتهِ :
القرءان : انها المعجزة التي تم تنزيلها عن طريق جبريل !!

السؤال هو : لماذا يختار هذا الاله الاسلامي الواسع القدرة طريقة قابلة للتشكيك
فيختار شخصاً ما ويكلمهُ او يوشوش اليه من خلال جبريل بعيداً عن انظار ومسامع الناس ؟

السؤال الاخر : وهل يُعقل ان هذا القرءان الذي يأمر بالقتل والذي هو مليئ بالتناقضات
يكون دليلاً على أمر مصيري من عند لله ؟
راجع هذا الرابط فأنه سيحطم هذه المعجزة التي يتفاخر بها الجاهلون
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
..............................................................................................................

نبذة مختصرة عن جبريل ( أمين الوحي سيد الملائكة )
يقولُ مُحمد أنه كان يمشي في الصحراء ذات يوم فسمع صوتاً يُناديهِ فعندما إلتفت
وجد جبريل يجلس على كرسي بين السماء والارض له 600 جناح و كل جناح يغطي الافق
( تخيلت العِظم ؟ )

هذا تصور ناتج عن محدودية عقل البدوي الذي يعيش في الصحراء
فالسؤال الذي يجب ان يُطرح هو :
ما فائدة أجنحة جبريل والفضاء معدوم من الهواء !!

(يقولُ أحد المسلمين الفائدة من أجنحة جبريل كي يطير في الغلاف الجوي )

هذه محاولة يائسة لأن الوصف قد جاء في جبريل أن كل جناح يغطي الافق وهذا يعني أن الارض لا تساوي شيئاً امام جناح واحد من أجنحة جبريل فكيف لهُ أن يرفرف جناحاتهُ في الغلاف الجوي ؟
................................................................................................................

وقبل أن اختم منشوري هذا أود أن اقول يا عزيزي ان لوعة الشك هذهِ ستنتهي قريباً عندما تفكر بحيادية وعندما تقرأ القرءان والسيرة المحمدية بتدبر

وحينها ستصبح لآ ديني
واللادينية تنقسم الى ثلاث أقسام
الربوبية : يعتقد بوجود إله مصمم ذكي ( وليس الله او غيرهُ ) لكنهُ لا يعتقد بالاديان
اللا أدرية : تعتقد بأنه لا دليل على وجود الاله وفي نفس الوقت لا دليل على نفي الاله
الالحاد : تعتقد بأنه لا وجود للإله من الاساس

وكلها تشترك معاً في اللا دينية
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 30 أبريل 2017 - 11:05