الإنسانية

الإنسانية

الارتقاء الى المستوى الإنساني


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

لماذا الإسلام يهدم مفهوم الأخلاق؟

شاطر
avatar
أبو عماد
Admin

عدد المساهمات : 517
تاريخ التسجيل : 20/11/2012
العمر : 62
الموقع : damas

لماذا الإسلام يهدم مفهوم الأخلاق؟

مُساهمة  أبو عماد في الأربعاء 11 سبتمبر 2013 - 20:29


هناك العديد من الأمور الغير أخلاقية فى الإسلام وهنا سأقوم بسرد بعضها، كما أن هناك أمور لاأخلاقية يعتبرها المسلم أخلاقية وأمور ليس لها علاقة بالأخلاق يعتبرها المسلم لاأخلاقية.

هنا سأوضع تضارب مفهوم الأخلاق والمشاكل الثقافية فى الثقافة الإسلامية والإسلام بشكل عام

1. ملكات اليمين
مما لا شك فيه أن الاستغلال الجنسى والعبودية الجنسية هو عمل غير أخلاقى، طبقا للإسلام يحق للمسلم شراء المرأة مثل السلعة واستعبادها جنسيا تحت مسمى (ملكات يمين)، فالإسلام يحلل العبودية الجنسية:
"إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فهو غير ملومين"

مفهوم الأخلاق الذى خربه الإسلام عند المسلم أنه يعتبر الجنس بين اثنين يحبون بعض فى علاقة عاطفية شىء غير أخلاق وفى نفس الوقت يعتبر شراء المسلم لـ 5 ألاف ملكة يمين من أجل الجنس واسعتبادهم جنسيا هو أمر أخلاقى....!

نلاحط هنا أن علاقة الحب تكون مبنى على رضا الطرفين وحبهم لبعض، أما ملكات اليمين فهى استغلال جنسى وعبودية، فكيف تكون الأولى غير أخلاقى والثانية أخلاقى بالنسبة للمسلم؟!

2. السبى
يحلل الإسلام سبى النساء فى الحروب، وتوزيع السبايا على المسلمين واغتصابهم، وأول من فعل ذلك محمد نفسه فى غزواته، فهل اغتصاب السبايا والاعتداء عليهم جنسيا هو عمل أخلاقى؟! تخيل عزيزى المسلم أن دولة احتلت بلدك وقام الجنود باغتصاب أقاربك وزوجتك، هل ترى أن هذا شىء أخلاقى؟

فهذا ما يشرعه الإسلام ونبى الرحمة....! هل تعلم أن مثل هذه الأفعال جريمة فى جميع دول العالم؟ هل تعلم أنها تخالف ابسط مبادىء الإنسانية وحقوق الإنسان؟

3. إجبار غير المسلمين على دفع أموال تحت تهديدات القتل


قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ” – التوبة 29

وهم صاغرون = وهم مذلولون

هل تقبل عزيزى المسلم أن تكون فى دولة غير إسلامية تأخذ منك أموال وأنت مذلول إذا كنت لا تقبل أليس هذا هو مبدأ المعاملة بالمثل؟ فلماذا يريد الإسلام معاملة غير المسلمين هذه المعاملة؟ وماذا لو رفض شخص دفع الجزية؟

الإسلام يخير الناس بين دخول الإسلام أو الحرب أو الجزية، سأكتفى بسؤالك، ما رأيك لو أنت تعيش فى دولة تفرض عليك (إما دخول المسيحية إما القتل إما دفع الجزية وأنت مذلول

هل هذه هى الأخلاق فعلا؟

4. الزواج من الأطفال حلال فى الإسلام

وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ

يحدد الإسلام العدة للطفال بثلاثة أشهر!

فهل زواج رجل 54 سنه من طفلة 6 سنوات عمل أخلاقى؟ فطبقا للإسلام هذا الأمر حلال وأول من فعل ذلك هو نبى الإسلام نفسه، فقد تزوج من الطفلة عائشة فى سن 6 سنوات وظل يفاخذها 3 سنوات وبدأ يمارس الجنس معها فى سن 9 سنوات!

هل الاعتداء على الأطفال جنسيا عمل أخلاقى؟ فالطفل لا يستطيع أن يعطى الموافقة، وفى جميع قوانين الدول المتقدمة هذه الأعمال اغتصاب واعتداء جنسى على الأطفال وتخالف ابسط مبادىء حقوق الطفل.

تخيل أن رجلا فى سن 70 سنه جاء ليتزوج من ابنتك 6 سنوات، ما هو شعورك؟!

5. زواج محمد من الطفلة عائشة فى سن 6 سنوات

"تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين ، وبنى بي وأنا بنت تسع سنين"
- صحيح البخارى ومسلم

تزوج محمد وهو فى سن 54 سنه من الطفلة عائشة وهى فى سن 6 سنوات

من المفترض أن أفعال محمد قدوة للمسلمين، فهل حقا هذه الأفعال قدوة؟

هناك بعض الأشخاص يدعون أن سن عائشة 18 سنه وقتها، ولكن هذا الكلام غير صحيح والحديث يكذبه، وهذا مصدر إسلامى إضافى يكذب هذه الادعاءات:
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 18 يناير 2018 - 21:34